ما المقصود بالمثل  العلم للبصر مثل البصر للعين

-->

ما المقصود بالمثل  العلم للبصر مثل البصر للعين

-->

الجواب اعطاة علامة يعرف بها

-->
-->
وسمه بعلامة يعرف بها. وـ غلبه في العلم. وـ شَفَتَه ـِ عَلْماً: شقَّها.( عَلِم ) فلانٌ ـَ عَلَماً: انشقَّت شفته العليا. فهو أعلم، وهي علماء. ( ج ) عُلْم. وـ الشيءَ عَلْماً: عرفه. وفي التنزيل العزيز: {لا تعلمونهم الله يعلمهم}. وـ الشيءَ، وبه: شعر به ودرى. وفي التنزيل العزيز: {قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ. بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي}. وـ الشّيءَ حاصلاً: أيقن به وصدَّقه؛ تقول: علمت العلم نافعاً. وفي التنزيل العزيز: {فإن علمتموهنّ مؤمنات}. فهو عالم. ( ج ) علماء.( أعْلَمَ ) نفسَه وفرسَه: جعل له، أو لها علامة في الحرب. وـ الثوبَ: جعل له عَلَماً من طِراز وغيره. وـ فلاناً الخبرَ، وبه: أخبره به. وـ على كذا من كتاب وغيره: جعل عليه علامة. الفاعل مُعلِم، والمفعول مُعْلَم. وـ فلاناً الأمرَ حاصلاً: جعله يعلمه.( عَالَمَه ): باراه وغالبه في العلم.( عَلَّمَ ) نفسَه: وسمها بسيما الحرب. وـ له علامة: جعل له أمارة يعرفها. فالفاعل: مُعلِّم، والمفعول مُعلَّم. وـ فلاناً الشيءَ تعليماً: جعله يتعلمه.( اعْتَلَم ) البرقُ: لمع في الجبل. وـ الشيءَ: علمه.( تَعَالَمَ ) فلانٌ: أظهر العلم. وـ الجميعُ الشيءَ: علموه.( تَعَلَّمَ ) الأمرَ: أتقنه وعرفه.( تَعَلَّمْ ): ( بصيغة الأمر ): اعْلَم؛ يتعدّى إلى مفعولين، والأكثر وقوعه على أنَّ وصلتها كقوله: فقلت تعلَّمْ أنَّ للصَّيد غِرَّة.( اسْتَعْلَمَه ) الخبرَ: استخبره إياه.( الأُعْلُومة ): السِّمة. ( ج ) أعاليم.( العَالَم ): الخَلْق كلُّه، وقيل: كلُّ ما حواه بطن الفلك. وـ كلُّ صنف من أصناف الخلق، كعالم الحيوان، وعالم النبات. ( ج ) عَوَالِم، وعالمون.( العَلامَة ): الأُعْلومة. وـ ما ينصب في الطريق فيهتدى به. وـ الفصل بين الأرضين. ( ج ) عَلام. وـ ( في الطب ): ما يكشفه الطبيب الفاحص من دلالات المرض. ( مج ).( العُلاميّ ): الخفيف الذكيّ من الرجال.( العَلاَّم ): مِن عَلِم للمبالغة. وـ النَّسّابة. ( و تزاد التاء لتأكيد المبالغة، تقول فلان عَلاَّمة ).( العُلاَّم ): صفة للمبالغة من عَلِم. وـ الصَّقْر. وـ الحِناء.( العُلاَّمة ): ما يُستدلّ به على الطريق من أثر.( العَلْم ): العالَم.( العِلْم ): إدراك الشيء بحقيقته. وـ اليقين. وـ نور يقذفه الله في قلب من يحبّ. وـ المعرفة. وقيل: العلم يقال لإدراك الكلِّيّ والمركّب، والمعرفة تقال لإدراك الجزئيّ أو البسيط، ومن هنا يقال: عرفت الله، دون علمته. ويطلق العِلْم على مجموع مسائل وأصول كليّة تجمعها جهة واحدة، كعلم الكلام، وعلم النحو، وعلم الأرض، وعلم الكونيات، وعلم الآثار. ( ج ) علوم. وعلوم العربية: العلوم المتعلِّقة باللغة العربية، كالنحو، والصرف، والمعاني والبيان والبديع، والشعر، والخطابة، وتسمى بعلم الأدب. ويطلق العِلم حديثاً على العلوم الطبيعية التي تحتاج إلى تجربة ومشاهدة واختبار، سواء أكانت أساسية: كالكيمياء والطبيعة والفلك والرياضيات والنبات والحيوان والجيولوجيا، أو تطبيقيّة: كالطب والهندسة والزراعة والبيطرة وما إليها.( العَلَم ): العلامة والأثر. وـ الفصل بين الأرضين. وـ شيء منصوب في الطريق يهتدى به. وـ رسم في الثوب. وـ سيّد القوم. وـ الجبل. وـ الراية. ( ج ) أعلام.( العَلْمَانيّ ): نسبة إلى العَلْم بمعنى العالَم، وهو خلاف الدِّينيّ أو الكهنوتيّ.( العُلْمَة ): شَقّ في الشَّفة العليا للإنسان، فتشبه بذلك شفة الأرنب.( العَلِيم ): كثير العلم. ( ج ) عُلَماء.( العَيْلام ): الضَّبُع الذَّكر. ( ج ) عياليم.( العَيْلم ): العَيْلام. وـ البئر الغزيرة الماء. ( ج ) عيالم.( المَعْلَم ): العُلاَّمة. وـ من كل شيء: مَظِنَّته. ( ج ) مَعالم. ويقال: خفيت معالم الطريق.( المُعَلِّم ): من يتَّخذ مهنة التعليم. وـ من له الحقّ في ممارسة إحدى المهن استقلالاً. وكان هذا اللقب أرفع الدرجات في نظام الصُّنَّاع كالنجَّارين والحدَّادين. ( مو ).( المُعَلَّم ): الملهم الصواب والخير.