يستطيع ان يعبر الغابات الكثيفة و لا يستطيع ان يعبرنهر او طريق

-->

يستطيع ان يعبر الغابات الكثيفة و لا يستطيع ان يعبرنهر او طريق

الجواب النار

تعدّ النار الخزي الأكبر، والخسران العظيم الذي لا خزي بعده، ولاخسران أكبر منه، كما قال الله تعالى:( أَلَم يَعلَموا أَنَّهُ مَن يُحادِدِ اللَّهَ وَرَسولَهُ فَأَنَّ لَهُ نارَ جَهَنَّمَ خالِدًا فيها ذلِكَ الخِزيُ العَظيمُ)، وقال أيضاً: (إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ)، ويُمكن تعريف النّار بأنّها عذاب الله تعالى، الذي يعذّب به أعداءه، والسجن الذي أعدّه للمجرمين، ودار الكفّار الذين يكذّبون رسله، ويتمرّدون على شرعه، وممّا يزيد من العذاب والآلام والأحزان فيها أنّها خالدة، لا تفنى، وأنّ أهلها خالدون، كما أنّ الله -تعالى- أمر ملائكةً ليقوموا على النار، وهم خزنتها، ومن صفاتهم: شدّة البأس، وعِظَم الخِلقة، وعدم معصية الله -تعالى- بما يأمرهم، حيث قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَّا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ)، ومن الجدير بالذكر أنّ العلماء اختلفوا في مكان النّار؛ فمنهم من قال هي في السماء، ومنهم من قال هي في الأرض السفلى، ومنهم من توقّف في ذلك؛ بسبب عدم ورود نصّ صريح يحدّد موقعها، وقد جعل الله -تعالى- النّار دركاتٍ متفاوتةٍ في حرّها، ومختلفة في أشكال العذاب لأهلها، وكلّما ذهبت النار إلى أسفل كلّما اشتدّ لهيبها وحرّها، وقد جعل الله -تعالى- المنافقين في الدرك الأسفل من النّار، حيث إنّ لهم النصيب الأوفر من العذاب، كما قال الله تعالى: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا)، وللنّار سبعةُ أبواب، بعضها فوق بعض، وكلٌ يدخل من بابٍ بحسب عمله، ويستقرّ في دركٍ بحسب عمله، فتمتلئ أبواب جهنم تِباعاً،ا لباب الأول، ثمّ الثاني، ثمّ الثالث، وهكذا حتى تمتلئ كلّها، ويكون وقود النار من الكفّار، والمشركين، والمنافقين، ومن الحجارة، كما قال الله تعالى: (فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ )، حيث قال بعض المفسرين؛ مهنم: ابن عباس -رضي الله عنه- أنّ الحجارة من كبريت، وأمّا ظلّ النار وماؤها وهواؤها فلا يغني عن أهلها شيئاً؛ لأنّ هواء النار السموم، وهي الرِيح شديدة الحرّ، وماء النار من الحميم؛ وهو الماء الذي اشتدّ حرّه، وظلّها اليحموم؛ وهو قطع من دخان النار.
حل لغز :=- مات رجل وترك لاولاده الثلاثة  سبع بقرات واوصى للاكبر بنصفها والثاني بثلثها والثالث بتسعها فكيف تقسم البقرات

انا عدد مكون من ثلاثة ارقام اذا طرحتني من 333 يكون الناتج اكبر ما يمكن فمن انا

-->
-->