لغز يبحث عن حل  قصبة تحت قصبة ومن تحت لوح

-->

 

لغز يبحث عن حل  قصبة تحت قصبة ومن تحت لوح

قصب السكر هو جنس نباتي ينتمي للفصيلة النجيلية، وينقسم ما بين ستة إلى سبعٍ وثلاثين نوعاً تقريباً، وهو أحد النباتات التي تنمو في المناطق الحارة، ويعتبر مصدراً رئيسياً لاستخراج السكر؛ ويشيع انتشاره في معظم مناطق الجنوب الشرقي لآسيا وجنوبها أيضاً، ومناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتتصدّر البرازيل المرتبة الأولى في إنتاج قصب السكر على مستوى العالم. يعتبر تناول قصب السكر عادة شعبية لدى بعض الشعوب؛ ومنها: مصر، والمغرب، حيث تسري عادة مص عيدان قصب السكر، ويُشار إلى أنّ له فائدة غذائية وصحية كبيرة على جسم الإنسان، ويُصنع منه شراب قصب السكر الشائع، كم يُصنع منه العسل الأسود، ويحظى قصب السكر بأهمية اقتصادية بالغة على مستوى العالم، حيث يُساهم بما نسبته 73% من الإنتاج الكلي العالمي للسكر، وتُقدر نسبة المساحة المزروعة بقصب السكر حول العالم بنحو 46.618.000 فدان، وتعّد مصر الأولى في الإنتاجية؛ حيث تُقدر بنحو يصل إلى 50.3طن/فدان. زراعة قصب السكر تحتاج زراعة قصب السكر إلى أرض زراعية من الدرجة الأولى أو الثانية، ويجب أن تكون سهلة الري، ووصول المياه إليها سهل أيضاً؛ حيث تحتاج إلى ما نسبته 9000م³ تقريباً من المياه غمراً، ويعتبر فصلي الربيع والخريف أنسب المواعيد لزراعتها، مع الحرص على الإعداد المسبق للأرض ما بين حرث سطحي وعميق، بالإضافة إلى تنعيم التربة، وإضافة كمية الأسمدة المناسبة التي يحتاجها قصب السكر. فوائد قصب السكر يعتبر علاجاً فعالاً للاكتئاب. يُحارب النحافة المُفرطة؛ كونه فاتح للشهية. يمنح العظام قوة وصلابة. يحفز الكبد على العمل وينشطه. يقلل من فرص الإصابة بالإمساك. يسرّع من عملية الامتصاص ويسهلها. يُنقي الجسم، ويطرد السموم من خلال زيادة إفراز البول. يُهدئ الأعصاب ويريح النفسية. يمنح الجسم نسبة عالية من البوتاسيوم؛ مما يسهم في تحفيز العقل، والدماغ، والعضلات على تأدية وظائفها. يمنح الجسم نشاطاً، ويخلصه من الكسل. يساعد على القضاء على الخلايا السرطانية، ويبطئ نموها. يضبط نسب السكر في الدم. يعتبر مصدراً مهماً للزنك، والكروم، والحديد، والمنغنيز، والألياف. يحفز على إفراز هرمون الأوكسيتوسين المعالج للاكتئاب. أضرار قصب السكر تسوس الأسنان، ويأتي على هامش ذلك الإصابة بالتهاب باللثة. الإدمان عليه يصيب العظام باللين، وأحياناً شلل الأطفال. يعتبر ضاراً لمرضى السكري، وخاصة من مستخدمي الإنسولين في الدم. يعتبر مُذهباً للعقل في حال تعرضه للهواء، نظراً لكونه يتحول إلى كحول. يرفع نسبة السكر في الدم في حال تناوله على معدة خالية.

 

 

-->
-->