لغز ياويش عذرا عاريه مالها لباس مدت عملها جاثمه للحراسة عميا نحيفه دورها كتم الانفاس تمسك ابوها ثم تكتم انفاسه تلبس مع ابوها طقيه على الراس وحيان يظهر رأسها وسط راسه

لغز ياويش عذرا عاريه مالها لباس مدت عملها جاثمه للحراسة عميا نحيفه دورها كتم الانفاس تمسك ابوها ثم تكتم انفاسه تلبس مع ابوها طقيه على الراس وحيان يظهر رأسها وسط راسه

  

لغز ياويش عذرا عاريه مالها لباس , مدت عملها جاثمه للحراسة , عميا نحيفه دورها كتم الانفاس, تمسك ابوها ثم تكتم انفاسه, تلبس مع ابوها طقيه على الراس ,وحيان يظهر رأسها وسط راسه

الجواب : ابرة الخياطة

أعطت آلة الخياطة الراحة لناس حيث أنّها وفرت عليهم المجهود والوقت الذي كانوا يحتاجونه عند صنع الملابس وخياطتها يدويّاً، وكما أنّها وفرت عليهم المبالغ الباهظة التي كانوا يدفعونها لشراء الملابس الجاهزة وقاموا عوضاً عن ذلك باستخدام آلة الخياطة وصنع الملابس منزليّاً. وتطورت عملية الخياطة تدريجيّاً.وفي هذا المقال سنتحدث عن أول من اخترع ماكينة الخياطة. تاريخ الخياطة تَمّ اكتشاف إبر مصنوعة من العظام ولها عيون تعود للعصر الجليديّ الأول أي قبل حوالي 20 ألف سنة وكانت تستخدم في خياطة الجلود. قد وجد علماء الجيولوجيا الصينيون مجموعة من أدوات الخياطة مكونّة من إبر مصنوعة من الحديد ومعها كشتبان تعود لسلالة هين. في عام 1755 ميلاديّة صنع المخترع الألمانيّ كارل واينستاين أول إبرة لألة الخياطة إلّا أنّهُ لم يخترع الألة بشكل كامل. أول من اخترع ماكينة الخياطة توماس سانت عام 1790 ميلاديّة تم اختراع أول ماكينة للخياطة على يد المخترع البريطاني (توماس سانت) ولم يستخدم الإبرة التي اخترعها العالم الألماني واينستاين، وكانت آلته تستخدم خيطاً واحداً ومخرزاً عوضاً عن الإبرة لعمل ثقوب في القماش وكانت مُعدة لخياطة الخيش والجلد. بارتملي ثيمونييه عام 1830 ميلاديّة قام خياط فرنسي يدعى بارتملي ثيمونييه بتسجيل براءة اختراع لأول ماكينة خياطة عملية، وهنا كانت تستخدم الماكينة إبرة لها ما يشبه بالكُلاب في رأسها وكأنّها إبرة تطريز ويتم تحريكها فوق القماش وإلى الأسفل عن طريق دواسة مرتبطة بخيط وتعود لمكانها ووضعها السابق هن طريق النابض. ألياس هاوي عام 1846 ميلاديّة سجل ألياس هاوي صنعه لماكينة خياطة لها إبرة بثقب أو بعين ولها مكوك وتقوم بالخياطة بشكل مستقيم إلّا أنّها لم تلاقي رواجاً. إسحاق سنجر عام 1851 ميلاديّة قام إسحاق سنجر باختراع أول ماكينة للخياطة يكون لها ذراع صلبة ولهذه الماكينة طاولة لكي تدعم القماش بشكا عامودي ولها دواسة تحركها الأقدام بدلاً عن الدواسة التي تحركها اليدين. حدثت مشاكل في براءة الاختراع بين كل من هاوي وسنجرأدت إلى ما يلي: قام ألياس هاوي برفع قضية ضد إسحاق سنجر كونه اعتمد في صنع ماكينته على أجزاء من الماكينة التي استخدمها ألياس هاوي وبالتالي فهو قد انتهك حق هاوي وتوصلا بعدها إلى التسوية حيث قام إسحاق سنجر بدفع حقوق الامتياز إلى ألياس هاوي. قام سنجر بتأسيس شركته الخاصة وهي أكبر شركة لصنع ماكينات الخياطة، وحصل على 20 براءة اختراع وأوجد نظاماً لتقسيط لدفع ثمن الماكينات، وكذلك أوجد خدمة ما بعد البيع لصيانة. قام كل من سنجر وهاوي وبيكر وجروفر وويلر وويلسون بتأسيس تجمع لشركاتهم لاحتكار السوق، فيما بعد تَمّ تصميم أول ماكينة كهربائيّة من شركة سنجر.